QatarLegislations
مرسوم بقانون رقم (14) لسنة 1982 بشأن إيداع المصنفات في دار الكتب القطرية 14 / 1982
عدد المواد: 14
فهرس الموضوعات



نحن حمد بن خليفة آل ثاني نائب أمير دولة قطر
بعد الإطلاع على النظام الأساسي المؤقت المعدل، وبخاصة على المواد (13)، (22)، (23)، (27)، (34) منه،
وعلى الأمر الأميري رقم (3) لسنة 1982م بتعيين نائب لأمير دولة قطر،
وعلى القانون رقم (8) لسنة 1979م بشأن المطبوعات والنشر،
وعلى اقتراح وزير التربية والتعليم،
وعلى مشروع القانون المقدم من مجلس الوزراء،
قررنا القانون الآتي:


المواد

المادة 1


يقصــد بكلمة "المصنفات" الواردة في هذا القانون، ما يلي:
1- الكتب والنشرات والتقارير والإحصاءات التي تعد بهدف البيع أو التوزيع بدون مقابل، بما في ذلك المطبوعات الحكومية.
2- الرسائل الجامعية (الأطروحات) والكتب المدرسية.
3- المجلات والجرائد الرسمية وشبه الرسمية والخاصة.
4- التقاويم والحوليات والأدلة والببليوجرافات كالفهارس والكتالوجات والقوائم.
5- الأطالس والمصورات والخرائط.
6- المنشورات الموسيقية والغنائية المعدة للبيع أو للنشر.
7- الأشرطة البصرية والصوتية والسلايدات الوثائقية.


 

المادة 2


لا يعد من المصنفات المشار إليها في المادة السابقة ما يلي:
1- النماذج والاستمارات الخاصة بالطلبات واستيفاء البيانات الإدارية أو التجارية.
2- الأسهم والسندات وغيرها من الأوراق المالية والأوراق ذات القيمة المالية.
3- المطبوعات والإعلانات التجارية، وقوائم الأسعار التجارية.
4- بطاقات ورسائل الدعوات والزيارة، والتقاويم والنماذج والسجلات.
5- المنشورات والتعميمات الداخلية، الإدارية والتنظيمية، سواء كانت عامة أو خاصة.


 

المادة 3


يلتزم المؤلف والطابع والناشر متضامنين بإيداع خمس نسخ من كل مصنف في دار الكتب القطرية، قبل إعداد المصنف للتوزيع، فإذا كان ما طبع لا يجاوز خمسمائة نسخة، اقتصر الالتزام بالإيداع على ثلاث نسخ.


 

المادة 4


يلتزم المؤلف القطري والناشر القطري، والمؤلف الأجنبي الذي يصدر مصنفاً أثناء إقامته إقامة دائمة بدولة قطر، بتنفيذ حكم الإيداع على الوجه المبين في المادة السابقة، إذا كانت مصنفاتهم قد طبعت بالخارج.


 

المادة 5


يسري التزام المسئولين عن الإيداع وفقاً للمادتين السابقتين على المصنفات التي تم نشرها في الداخل أو في الخارج خلال العشر سنوات السابقة على تنفيذ هذا القانون، متى توافرت نسخ منها في حيازتهم.


 

المادة 6


تخضع لأحكام الإيداع السالف بيانها المصنفات التي يعاد طبعها.


 

المادة 7


إذا استعملت في الطباعة أنواع مختلفة من الورق، وجب أن يكون الإيداع من النسخ الأكثر جودة.


 

المادة 8


يكون الإيداع بدار الكتب القطرية مجاناً، ويتم ذلك نظير إيصال ووفقاً للإجراءات التي تحدد بقرار من وزير التربية والتعليم.


 

المادة 9


يجب على المسئولين عن الإيداع أن يثبتوا رقم وتاريخ الإيداع على كل نسخة من نسخ المصنف قبل إعداده للتوزيع.


 

المادة 10


تعد دار الكتب القطرية فهرساً ببيليوغرافياً لكل مصنف يودع لديها، لتيسير الاطلاع على الإنتاج الفكري الوطني والمحلي.


 

المادة 11


يعاقب بغرامة لا تقل عن خمسمائة ريال ولا تجاوز ألفي ريال كل من خالف أحكام المواد (3)، (4)، (5)، (6) من هذا القانون.
ولا يخل ذلك بوجوب قيام المسئولين عن الإيداع بإيداع النسخ المطلوبة.
وفي حال امتناعهم عن الإيداع، يجوز لدار الكتب القطرية شراء النسخ المطلوبة وتحصيل ثمنها ومصاريف الحصول عليها، بطريق التنفيذ الإداري.


 

المادة 12


يعاقب بغرامة لا تجاوز ألفي ريال كل من خالف أحكام المادة (9) من هذا القانون.


 

المادة 13


تلغى المادة (60) من القانون رقم (8) لسنة 1979 المشار إليه، كما يلغى كل حكم يخالف أحكام هذا القانون.
ولا تخل أحكام هذا القانون بأي التزام بإيداع مصنفات أو مطبوعات لدى أي جهة أخرى غير دار الكتب القطرية.


 

المادة 14


على جميع الجهات المختصة، كل فيما يخصه، تنفيذ هذا القانون. ويعمل به بعد ثلاثين يوماً من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية.


 


الرجاء عدم اعتبار المادة المعروضة أعلاه رسمية
الميزان | البوابة القانونية القطرية